لروحك
الرئيسية فيديو اوديو راديو البوم صور العاب ترانيم
الرئيسية فيديو اوديو راديو البوم صور العاب ترانيم
cofee
   تأملات   صلاة   شهادات    اخبار   سيارات   اسرة   مطبخ   صحة   تكنولوجيا   رياضة   ثقافة   فكاهة   شبيبة   مشاهير   ثقافة جنسية
مذيعين برامج جدول استفتاءات تشات
مذيعين برامج جدول استفتاءات تشات
 تأملات  •  الرئيسية  •    :الفئات

تأملات

ماهي الحياة الابدية التي تذكر في الكتاب المقدس؟

الحاة الابدية هي ليست مكان سنذهب إليه ولا فترة الأبدية التي سنقضيها.

نعم سنقضي الأبدية مع الله في السماء ولكن كلمة "حياة" أو "حياة الله" والتي تأتي بإسم "الحياة الأبدية" في بعض الأحيان هي نفس نوع حياة الله وهي الله نفسه التي هي ذاته يوحنا 11 : 25 فَرَدَّ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ...

وعندما تولد من الله تأخذ هذه الحياة في داخلك. مثلما تأخذ الحياة الطبيعية من والديك الجسديين. يوحنا 1 : 12 - 13 أَمَّا الَّذِينَ قَبِلُوهُ، أَيِ الَّذِينَ آمَنُوا بِاسْمِهِ، فَقَدْ مَنَحَهُمُ الْحَقَّ فِي أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ (13)وَهُمُ الَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ رَغْبَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ رَغْبَةِ بَشَرٍ، بَلْ مِنَ اللهِ.

ذكرت حياة الل بإسم الحياة الأبدية لكي تنفرد ويظهر إختلافها عن الحياة البيولوجية البشرية العادية والتي يطلق عليها في اليوناني " سوكي Pseuche " . والتي تسري في عروق  وموجودة في كل خلية حية من خلايا البشر العادي الغير مولود من الله.
فـ"سوكي" الحياة البيولوجية الطبيعية قابلة للإنكسار والمرض والهزيمة.

ولكن الأخبار السارة هي أن الحياة الطبيعية "سوكي" توقفت عندما قبلت يسوع ليخلصلك فولدت من الله نعم لازال جسدك موجود ولكن بعد ميلادك من الله هناك مصدر للحياة في روحك وهو حياة الله فيمكنك بها أن تحيا حياة الله على الأرض.

فكون هذه الحياة الإلهية في داخلك أنت لم تعد إنسانا بشريا عاديا أنت لست على صورة آدم الأول بل على صورة آدم الأخير يسوع المسيح  ... 1 كورونثوس 15 : 45
(45)فَهَكَذَا أَيْضاً قَدْ كُتِبَ: «صَارَ الإِنْسَانُ الأَوَّلُ، آدَمُ، نَفْساً حَيَّةً» وَأَمَّا آدَمُ الأَخِيرُ فَهُوَ روحٌ بَاعِثٌ لِلْحَيَاةِ (46)عَلَى أَنَّ الرُّوحِيَّ لَمْ يَكُنْ أَوَّلاً، بَلْ جَاءَ الْمَادِّيُّ أَوَّلاً ثُمَّ الرُّوحِيُّ (47)الإِنْسَانُ الأَوَّلُ مِنَ الأَرْضِ وَقَدْ صُنِعَ مِنَ التُّرَابِ؛ أَمَّا الإِنْسَانُ الثَّانِي فَهُوَ مِنَ السَّمَاءِ (48)فَعَلَى مِثَالِ الْمَصْنُوعِ مِنَ التُّرَابِ، سَيَكُونُ الْمَصْنُوعُونَ مِنَ التُّرَابِ، وَعَلَى مِثَالِ السَّمَاوِيِّ سَيَكُونُ السَّمَاوِيُّونَ (49)وَمِثْلَمَا حَمَلْنَا صُورَةَ الْمَصْنُوعِ مِنَ التُّرَابِ، سَنَحْمِلُ أَيْضاً صُورَةَ السَّمَاوِيِّ.

هللويا جاء يسوع لكي تأخذ نفس نوع حياة الله إستخدم هذه الحياة فبهذه الحياة يمكنك أن تواجه الظروف الصعبة والمستحيلة لكنك لا تنهزم بل تهزم الظروف.
و إن حاول المرض أن يهاجم جسد فيمكنك أن تقتل هذا المرض بحياة الله التي فيك لأن حياة الله قاتلة للمرض

يمكنك أن تتكلم ما تريده وتخلق أي شيء تريده لتغير ظروفك فستخلق لأن حياة الله فيك الآن تعطي مادة لكلام فمك فيصير له مادة. كلامك أيضا لم يعد كلم عادي بل هو روح وحياة. 

أنت فيك الآن الحياة التي سلك بها يسوع على أرضنا وشفى بها المرضى وأقام الموتى يوحنا 5 : 26 (26)لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ لِلآبِ حَيَاةً فِي ذَاتِهِ، فَقَدْ أَعْطَى الاِبْنَ أَيْضاً أَنْ تَكُونَ لَهُ حَيَاةٌ فِي ذَاتِهِ وأنت أيضا حياة الله فيك الآن 1 يوحنا 5 : 11
(11)وَهَذِهِ الشَّهَادَةُ هِيَ أَنَّ اللهَ أَعْطَانَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً، وَأَنَّ هَذِهِ الْحَيَاةَ هِيَ فِي ابْنِهِ (12)فَمَنْ كَانَ لَهُ ابْنُ اللهِ كَانَتْ لَهُ الْحَيَاةُ. وَمَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ ابْنُ اللهِ، لَمْ تَكُنْ لَهُ الْحَيَاةُ! (13)يَا مَنْ آمَنْتُمْ بِاسْمِ ابْنِ اللهِ، إِنِّي كَتَبْتُ هَذَا إِلَيْكُمْ لِكَيْ تَعْرِفُوا أَنَّ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ مِلْكٌ لَكُمْ مُنْذُ الآنَ.

كيف تأخذ هذه الحياة ؟
عن طريق قبول يسوع المسيح لكي يخلصك من كل خطاياك وتولد من الله.

أن لم تقبل يسوع المسيح مخلص شخصي على حياتك فلا تنتظر! صلي هذه الصلاة الان:

ربي يسوع اعترف بأني انسان خاطئ اغفر خطياي واقبلني ابناً لك, اني افتح الان باب قلبي واجعلك مخلص وسيد لي تربع على عرش حياتي واجعلني ذلك الانسان الي تريدني ان اكونه اشكرك لانك سمعت صلاتي امين.

اضف تعليق
تعليقات
لا توجد تعليقات
المزيد في هذه الفئة

ما هو سبب الانتحار عند المراهقين


صلاة العائلة


الحياة أم الموت


الرَّجَاءُ لاَ يُخْزِي


اين البركة


هل مسموح للرجال عمليات التجميل؟


لا تهتموا


لا تبقى بالسرير


عبارات قد تزيد الثقه بالنفس


علمني يا رب طريقك

inside baner1
inside baner2
   تأملات   صلاة   شهادات    اخبار   سيارات   اسرة   مطبخ   صحة   تكنولوجيا   رياضة   ثقافة   فكاهة   شبيبة   مشاهير   ثقافة جنسية
   الرئيسية   عـن الموقـع   اتـصـلوا بـنـا   
موقع لروحك - 2009